Blog Archives

L’économie libanaise de l’après guerre : Une première évaluation – Kamal Hamdan

beyrouth-13_4078204

Click here

Kamal_Hamdan_AUB

Advertisements

Le Vivre Ensemble….Une mission impossible?…..Georgette Souaid.

Le Vivre Ensemble….Une mission impossible?…..

Georgette Souaid.

musulmane-et-chretienne.jpg

Avant de commencer, peut être la première question vous allez me poser : Pourquoi je rédige un article sur le vivre ensemble dans un blog qui porte sur l’économie libanaise?

OUI vous avez raison, mais ma réponse sur cette question est que mon blog porte sur plusieurs sujets qui sont en relation avec mon pays le Liban.

Read the rest of this entry

COP21 et le Liban : Changement climatique : il y a urgence à agir

 

Emmanuel BONNE. (TRIBUNE)

Le 30 novembre, Paris accueillera la 21e Conférence sur le climat (COP21). Elle réunira 196 participants et plus de 2 000 organisations de la société civile. Quel est l’objectif ? Conclure un accord universel qui soit à même de limiter, d’ici à la fin du siècle, la hausse des températures à 2°C. La tâche est immense, mais l’espoir est là.

Le dérèglement climatique est l’affaire de tous. C’est pourquoi la mobilisation des citoyens et des acteurs non étatiques (qu’il s’agisse des collectivités locales, du secteur privé, des ONG ou des scientifiques) est un des axes majeurs de la présidence française de la COP21.

Read the rest of this entry

Qu’est ce que c’est la COP21 ?

resizeDepuis plusieurs décennies l’homme subit les conséquences fortes des changements climatiques (élévation du niveau de la mer, catastrophes naturelles,…), cela est dû à 97% à l’activité de l’homme qui met de gaz à effet de serre (GES)

Read the rest of this entry

الخوف من “الاخر” – جورجيت سعيد

الخوف من الاخر

PSYCO 

حين ننظر الى المنطقة العربية عن بعد في ايامنا هذه , نرى كم ان المحيط مشتعل بشكل مخيف ومرعب ! ونرى كيف الخوف ينتشر يوم عن يوم بين الناس !

هذا ما نعانيه في بلدنا منذ فترة طويلة  , فالمسلم يخاف من المسيحي والمسيحي يخاف من المسلم ,

والمسلم يخاف من المسلم الاخر , والمسيحي يخاف من المسيحي الاخر… للاسف !

Read the rest of this entry

“طاولة حوار اقتصادية … لانقاذ بلدنا ..ومستقبلنا”

chomage

صرخة غضب ! هذا  كان العنوان في الندوة الاخيرة  للهيئات الاقتصادية , وفعلا نحن الشباب كل يوم نصرخ غاضبين لهذه الحالة الاقتصادية الخطرة التي وصل اليها لبنان  , الاكيد , نحن نعيش في ركود اقتصادي كبير والدليل هو انخفاض الاستثمارات الاجنبية والمحلية و انخفاض الحركة الاقتصادية (الاستهلاك)  ولكن الكل يحذر من “انهيار اقتصادي كبير ”  !

Read the rest of this entry

– بمناسبة مرور عام على انطلاق مدونة “الاقتصاد اللبناني” مقال جديد يطرح العلاقة بين المرأة والاقتصاد – جورجيت سعّيد


بمناسبة مرور عام على انطلاق مدونة “الاقتصاد اللبناني” مقال جديد يطرح العلاقة بين المرأة والاقتصاد بكتابة جورجيت سعيد

article

Click Here : 

 المرأة والاقتصاد – جورجيت سعيّد

Georgette Souaid
Economist
GeorgetteSouaid@gmail.com                                   Twitter:@GeorgetteSouaid                               lebaneseconomy.wordpress.com http://www.facebook.com/group/analyseconomique

New Interview,with Georgette Souaid,Featured Member @we-initiative.com

Featured Member

Click here :

http://we-initiative.com/2013/01/georgette-souaid/

– Thank you to send me your opinion, suggestion, and comment.

– Merci  d’avoir m’envoyé votre opinion , suggestion et commentaire.

Georgette Souaid

Economist

Georgettesouaid@gmail.com                                     Twitter:@GeorgetteSouaid                                        lebaneseconomy.wordpress.com                                           http://www.facebook.com/group/analyseconomique 

الجهل الاقتصادي أوصلنا الى هذا الدرك

يعاني اقتصاد لبنان امراضاً عدة ابرزها البطالة و غلاء المعيشة والكساد، ولا سبيل الى معالجتها الا باجراءات اقتصادية فعالة تتخذها الدولة وتستند الى سياسات جدية وواقعية.
بالنسبة إليّ ان من اهم الاختصاصات والعلوم هو علم الاقتصاد يساعد على نمو كل القطاعات والاعمال والمهن. لذلك اسميه “طبيب” المجتمع، فهو يعالج الفقر والبطالة… وكل اخرى نعانيها في بلدنا.
في البلدان المتقدمة وزارة الاقتصادي هي من اهم الوزارات، اما في لبنان فلا احد يكترث بها لأننا نعاني جهلاً اقتصادياً”، فالمجتمع اللبناني لا يعرف اهمية الاقتصاد وتأثيره على حياته، ويجهل المشاريع التي يفترض في كل مسؤول  ان يقدمها الى المجتمع للوصول الى الحكم. ففي البلدان الناجحة اقتصاديا يصل الحكام  من خلال برامجهم الاقتصادية، وما سوف يقدمونه في حكمهم ويفشلون اذا لم يحققوا ما وعدوا به. فالطائفية هي كل شيء! حتى الذين تقدموا ببرامج اقتصادية فشلوا لانهم لا يعلمون ما اذا كانت هذه البرامج جيدة ام لا لأن هدفهم المصلحة الشخصية والخاصة لا المصلحة العامة. فمنذ اعلان دولة لبنان الكبير عام 1920، كل المشاريع الاقتصادية فاشلة لانها لم تأت عن “فهم الاقتصاد” ولا عن مدى “فعاليتها لبلدنا واقتصادنا” فتم استيرادها من الخارج وتطبيقها كما هي وكما تقضي المصلحة الخاصة.
هذا ما اطمح اليه، ان ننشر “المعرفة الاقتصادية ” لنقضي على “الجهل الاقتصادي” في مجتمعنا الذي يعاني الكثير مشكلات وكثيرة وحلها بالمعرفة والتخطيط والتنفيذ في اشراف الدولة. وليس صحيحا ان “الاقتصاد الحر” هو ميزة جيدة يتمتع بها اقتصادنا، ولو كان الامر كذلك لما كنا نغرق في المشكلات والامراض فالسياسات الاقتصادية التي اتت بعد الحرب كانت نتيجة افتقارنا الى اقتصاديين وباحثين في العلوم الاقتصادية لاسداء النصح الى المسؤولين واعطائهم البديل. نعم البديل في الفكر الاقتصادي، البديل من السياسة الاقتصادية، فمجتمعنا تأثر كثيرا بالحرية الاقتصادية ولكن دون معرفة ان لكل حرية قيود ويجب ألا تكون مطلقة. نحن اطلقنا الحرية الاقتصادية عن غير معرفة وعن غير فهم.
والان نشهد “ظاهرة المياومين” التي ليست جديدة. فمن الناحية الاقتصادية للموضوع لا اتكلم سياسة بل يهمني الاقتصاد. ان الادارة العامة في بلدنا تعاني منذ الشهابية  حيث قام الرئيس فؤاد شهاب بكثير من المشاريع منها توسيع الادارة العامة وهذا التوسيع اتى من غير دراسة فظلت الادارة فارغة. هذا هو سبب ما يعرف بقضية المياومين لأن الدولة رفضت تثبيت هؤلاء وفي تقرير لـ CFP عام 1993 ان المياوميين يشكلون 40% من الادارة العامة و47% منهم لم يحصلوا على شهادة البريفيه وحوالى 10% يحملون البكالوريا وفقط 2.5% من المستوى الجامعي!
ان الوضع والارقام الحالية والسابقة تدهش، فالحقيقة غائبة عن الجميع، لذا نطالب بالتنمية الاقتصادية، واول عنصر للتنمية هو ان تكون هناك “ادارة عامة كفية” وانعكاسات غيابها هو ما نشهده اليوم، فالسياسيون لا يتطلعون الى المصلحة الاقتصادية والعامة انما الى المصلحة الطائفية! وهذا كله بسبب غياب المعرفة الاقتصادية وسيطرة الجهل الاقتصادي على مجتمعنا. فلنبحث عن البديل… والبديل موجود… لكن هل من يسمع؟ ان كان القول من فضة… فالكتابة من ذهب

جورجيت سعيد

Georgette Souaid   Economist                                                                               Georgettesouaid@gmail.com                                                                    Twitter:@georgettesouaid                                                          www.lebaneseconomy.wordpress.com                                           www.facebook.com/group/analyseconomique   

article shared : http://naharashabab.wordpress.com                      

مقابلة مع جورجيت سعيد – جريدة النهار 09/08/2012


please Click here 
Cliquez ici 

Read the rest of this entry

“كي يبقى لنا اقتصاد”


كي يبقى لنا اقتصاد!!؟؟ هذا كان عنوان المؤتمر الاخير للهيئات الاقتصادية ولكن اي اقتصاد يبقى لنا!! فهل هناك اقتصاد ليبقى ؟؟ فهل هناك مشاريع اقتصادية حقيقية تنفذ؟؟؟ فالنتكلّم عن المرحلة ما بعد الحرب اللبنانية في هذه الفترة لم تكن هناك اقتراحات للمشاريع جدية لاعادة بناء الاقتصاد والبشر ومن ثم الحجر !! فالفكرة الوحيدة التي لم يعارضها احد هي ” اقتصاد حر” فهؤلاء لم يبتكروا مبدأ جديد بالعلوم الاقتصادية فكلها نأخذها من الخارج!! فكل هذه الاعمال !والافكار الخاطئة نعاني منها حتى يومنا هذا والتي أثبتت فشلها ! ومن الاسباب غياب الوعي الاقتصادي والى اقتصاديين كفؤين !! !!

كلنا مع ان يكون لنا اقتصاد قوي قائم بحد ذاته !! فالكلام والمؤتمرات دون اعمال وقيام مشاريع جدية فلا نفع لها !!  فنحن بحاجة الى دولة قوية بعيدا عن المصالح الخاصة لنحارب :البطالة , غلاء المعيشة و الفقر والتضخم … وكل المشاكل الاقتصادية والاجتماعية  
كل هذه المشاكل هي من الاسباب الجوهرية التي تؤدي الى اعادة حمل السلاح لدى الشباب!! فالحركات الشبابية تقوم بكثير من التحركات لرفض الحرب !! فالاكيد ان لمنع الحرب من اندلاعها يجب محاربة ومعالجة كل المشاكل الاقتصادية فعدم مطالبتكم ” لا نريد حرب” يجب المطالبة باننا نريد اقتصاد قوي و لا نريد البطالة و لا نريد الفقر ينتشر بمجتمعنا و نريد “تخطيط اقتصادي فعال” فبدل من ان نرفض المشكلة وهي الحرب يجب رفض ومعالجة الاسباب التي تؤدي الى اندلاع الحرب !!! فالاقتصاد هو الحل !! لكي يبقى البلد !! لكي يبقى لبنان !!  جورجيت سعيد

Georgette Souaid

georgettesouaid@gmail.com